منتدى طريق العدالة والقانون والمحاماه .... سيدغريانى المحامى بالنقض
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منتدى طريق العدالة والقانون يرحب بكم
ويشرفنا تواجدكم معنا والانضمام للمنتدى
سيد غريانى
المحامى
الادارة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1306 بتاريخ الإثنين يناير 25, 2016 2:08 pm
المواضيع الأخيرة
» حكم صادر من محكمة النقض بالغاء حكم الاعدام لبطلان الاستجواب لعدم حضور محامى مع المتهم اثناء استجوابه
الخميس سبتمبر 14, 2017 2:10 am من طرف سيد غريانى

» انواع الاعتراف وشروطه ومدى مطابقته للحقيقة واعتراف متهم على متهم
الجمعة سبتمبر 08, 2017 4:08 pm من طرف سيد غريانى

»  أركان الاشتراك فى الجريمة ( الاتفاق . التحريض . المساعدة )
الجمعة سبتمبر 08, 2017 3:11 pm من طرف سيد غريانى

» احكام نقض فى اعتراف المتهم علي غيره في قضاء النقض المصري
الخميس سبتمبر 07, 2017 11:02 pm من طرف سيد غريانى

» دعوة مجانية لعدد محدود لحضور مؤتمر عولمة التشريعات
الخميس سبتمبر 07, 2017 1:11 pm من طرف sabralegal

» 11جهة يحق لها طلب المنع من السفر.. أبرزها النائب العام و"الكسب غير المشروع"
الأحد سبتمبر 03, 2017 12:17 pm من طرف سيد غريانى

» خاص بالسادة المحامين - الحكومة توافق على منح معاش إضافى للمحامين بحد أدنى 400 جنيه
الأربعاء أغسطس 30, 2017 12:33 am من طرف سيد غريانى

» منقول .... أتقن فن المرافعة القانونية في ثلاثة عشر نصيحة
الخميس أغسطس 24, 2017 1:13 am من طرف سيد غريانى

» اسباب ومنطوق حكم باثبات زواج من زواج عرفى واثبات نسب ... منقول
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 5:26 pm من طرف سيد غريانى


بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

العربية  جمهورية  رقــم  قانون  1967  بتاريخ  لسنة  مصر  

مشاركة

.: عدد زوار المنتدى :.


من مخاطر الزواج العرفى .. تزوّجت عرفيا لتحتفظ بأبنائها.. فأسقطت المحكمة عنها حضانتهم!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من مخاطر الزواج العرفى .. تزوّجت عرفيا لتحتفظ بأبنائها.. فأسقطت المحكمة عنها حضانتهم!

مُساهمة من طرف سيد غريانى في الخميس يونيو 22, 2017 1:14 pm

[rtl]إيمان، سيدة فى العقد الرابع من عمرها، مهندسة بإحدى الشركات الكبرى، بعد خلافات استمرت عشر سنوات مع زوجها، وبعد إنجابها 4 أطفال، قررت الحصول على الطلاق.[/rtl]

[rtl]احتفظت إيمان بحضانة أولادها، ورفضت أن يعيشوا مع والدهم، وتعهّدت أمام أسرتها وطليقها بعدم الزواج، وإنفاق ما بقى من عمرها على تربية أبنائها. وتعهّد الأب بالانفاق على فلذات أكباده، وتوفير كل ما يحتاجونه شريطة ألا تتزوج أمّهم، وبالفعل وافقت إيمان والتزمت فترة مع زوجها، لكنها منذ ثلاث سنوات تعرفت أحد زملائها فى العمل، وتبادلا الحب، وظلا يتقابلان فى الأماكن العامة بعد انتهاء مواعيد العمل الرسمية.[/rtl]
[rtl]زملاؤهم فى العمل بدأوا يتحدثون عن علاقتهما، فوصل الأمر إلى طليقها، الذى اتصل بها وطلب مقابلتها فى منزل والدتها، وواجها بما سمع من أنها تنوى الزواج بزميلها، وهو ما يفرض عليها التنازل عن حضانة أولادهما، لكنها نفت الاتهامات، وأخبرته أنه مجرد شائعة، وصدقها طليقها، لكنها تنبهت لأول مرة لإمكانية فقدان أبنائها، فقررت الاتصال بحبيها وإخباره بضرورة إنهاء علاقتهما.[/rtl]

[rtl]ورغم أن إيمان رضيت بوجع قلبها في مقابل الاحتفاظ بأطفالها، طاردها حبيبها الذى لم يرض بالهزيمة، وظل يلح عليها ويتصل بها حتى سلمت في النهاية، وتأكدت أنها تريد أن تكمل حياتها بصحبته.[/rtl]
[rtl]الحب دفع الأم للزواج رغم ما يمكن أن تخسره[/rtl]

[rtl]وفكّر الحبيب في طريقة تمكن إيمان أن تنعم به، وفى نفس الوقت لا تخسر أطفالها، وهنا برز [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كآخر أمل أمامها،  فتعلّقت به. واتفق الطرفان على الزواج الشرعى عندما يكبر الأبناء، ويكونوا قادرين على تحديد خياراتهم.[/rtl]

[rtl]وتزوج الاثنان عرفيا بالفعل فى أحد مكاتب المحامين، وكان يلتقيان فى شقة الحبيب، وأحيانا فى شقتها خلال خروج أبنائها للنادى أو المدرسة.[/rtl]

[rtl]وبعد فترة، لم يعد الأمر سرًا، وبدأ الجيران يتحدثون عن الغريب الذى يزور جارتهم فى عدم وجود أبنائها، حتى وصلت الأخبار إلى طليقها، فأخذ يراقبها، حتى تأكّد من صدق ما وصله، فواجهها بالأمر، فأنكرت في البداية، لكنها اعترفت فى النهاية بما فعلته، وقالت إنها تزوجته ولم تكن تعيش معه في الحرام، فهددها الزوج باللجوء للقضاء لنزع حضانتها، فتحدته أن يتمكن من فعل شىء، لأنه لن يستطيع إثبات زواجها.[/rtl]
[rtl]مع ذلك، رفع طليقها دعوى نزع حضانة عنها، للزواج من آخر، فقضت محكمة أول درجة برفض دعواه، لعدم استطاعته إثبات الزواج، وفى الدرجة الثانية، وأمام محكمة مستأنف أسرة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار عبد الله الباجا، روى الأب ما حدث، واتفاقه مع أم أبنائه، وأنه كان يدفع نفقة الأبناء الشهرية بانتظام، إلا أن طليقته أخلّت بالاتفاق، ما يدفع بعدم أمانتها على الأطفال، بعد زواجها عرفيا فى السر، واستعان الزوج بمجموعة من الجيران ليلعبوا دور الشهود، والذين أكدوا تردد غريب على زوجته فى غير وجود الأبناء.[/rtl]

[rtl]وبعد أن كشفت المحكمة أن زواج الأم فى الأحوال المدنية، وعدم زواجها بعد الطلاق، قررت هيئة المحكمة استدعاءها لحلف اليمين أكثر من مرة، لكنها رفضت حلف اليمين بعدم الزواج، واكتفت بقولها إنها لم تتزوج رسميا، ومن هنا ثبت للمحكمة صدق رواية الزوج.[/rtl]

[rtl]وقضت المحكمة بإسقاط الحضانة عنها، وإحالتها للجدّة، وقالت المحكمة فى حيثيات حكمها، إن الأمّ تحايلت على القانون بعد توثيق الزواج، وكان عليها التنازل عن الحضانة للجدة للأم بإرادتها، والزواج كما تشاء، فى إطار شرعى وقانونى، لأنه لا يوجد ما يمنعها من ذلك.[/rtl]
[rtl]اصل الموضوع من الرابط [/rtl]
[rtl][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/rtl]


  السيد محمود السيد غريانى  

Arrow المحامى Arrow 
بالنقض والادارية العليا 
 01222892139
avatar
سيد غريانى
المدير العام للمنتدى

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 381
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 08/03/1971
تاريخ التسجيل : 04/12/2015
العمر : 46
الموقع : محامى بالنقض والادارية العليا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://geryani.forumegypt.net https://www.facebook.com/www.facebook.com/saedgheryani saed_alafocato@yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى